بقلم سارة على قطب .. هل تعتبر الثانوية العامة نهاية المطاف ؟ ‏

طريق الثانوية العامة
Share it:
بقلم | سارة على قطب

بعد الانتهاء من الامتحانات وبالرغم من ان النتيجة لم تظهر بعد الا انني اود تهنئة جميع الطالب مسبقا لسعيهم واجتهادهم في اجتياز الامتحانات بالرغم من جائحة الكورونا والظروف الاستثنائية التي تهدد سلامة البلاد و اشكر وزير التربية والتعليم وجميع افراد هيئة التدريس علي جهودهم في توفير بيئة آمنة للطلاب.

في هذه الاثناء ينتظر الطلاب النتيجة بقلق وتوتر فمن منا لا ينتظر النتيجة التي يحلم بها بعد التعب والمجهود المبذول؟! ولكن في الواقع لا يوجد شئ يدعو الي القلق، لقد فعلت ما بوسعك سهرت الليالي تذاكر واجتهدت تحديت الظروف السلبية وهنا ينتهي دورك لقد اتممته علي اكمل وجه، فحتي اذا لم تأتي النتيجة كما توقعت لا تحزن لم ينتهي الطريق هنا واعلم ان الله سيضعك في المكان المناسب الذي ستصل منه الي غايتك واهدافك، واذا اتت كما اردت فهنيئا لك.

اختيار الكلية ؟

للاسف قد انتشرت مؤخرا بعض الاقاويل التي فرقت الكليات الي كليات قمة وكليات قاع ولكن الامر ليس كذلك، لينجح الانسان في الحياة، عليه ان يفعل ما يحب ما يجيده ويميل اليه وليس ما يمليه عليه المجتمع والناس لذلك اثناء اختيارك للكلية اختر ما تحب ان تمضي به في حياتك اختر مجالاً يثير شغفك لتكمل فيه بحماس وتحقق ما تريد و اعرف دائما انك تصنع القمة بنفسك، لا تضع لاحلامك سقفا او حدود ووسع افقك وذهنك دائما.

دخول الكلية يعتبر بداية ام نهاية الطريق؟

يظن بعض الطلاب انه بعد دخولهم الكلية ان الطريق قد انتهي وان المستقبل قد ظهر فمن التحق بكلية يقولون عنها انها كلية قمة يفرح كثيرا ويقول لقد انتهي طريقي هنا لقد واصلت السير ووصلت، أما من التحق بكلية لم يتمناها يحزن ويكتئب ويقول لقد انتهي طريقي ولم اصل، في الحقيقة لا يوجد شئ يدُعي قمة او قاع نحن من نصنع قمتنا بأنفسنا.

ماذا بعد؟

اذا التحقت بالكلية سواء تمنيتها ام لا الامر لن ينتهي هنا عليك ان تواصل سعيك لتواصل نجاحك وتفوقك بالحياة اياك ان تتوقف عن الحلم، لا تحزن ولا تسلم نفسك الي الضيق، لن يصبح الجميع اطباء مهندسين او اعلاميين لن يكتمل المجتمع هكذا انه يكتمل باختلافنا، وكل منا يكمل الاخر؛ فافتخر بنفسك وبمكانك واجتهد فيه لتصل الي غايتك، اعرف ان هنا نقطة البداية وبيدك انت ان تخلق النهاية التي تستحقها، فالكثير من الناس قد التحقوا بكليات رائعة ولكن بعد ذلك توقفوا عن الاجتهاد ففشلوا الامر لا يتعلق بالمكان انما بالشخص، والله لا يفعل شيئا سيئا وستعرف الحكمة يوما ما، امضي في طريق نجاحك و اصنع قمتك ولا تدع احد يقلل منك.
Share it:

مقتطفات طلابية

Post A Comment: