هل تتوقف الدراسة وتخفف المناهج إذا تكررت جائحة كورونا؟.. تعرف ‏على ‏التفاصيل

Share it:
يترقب الكثير من أولياء الأمور والطلاب، توقف العام الدراسى الحالى الذى بدء منذ أسابيع قليلة في أي لحظة، إذا ما تكررت جائحة ڤيروس كورونا، وتزايدت أعداد الإصابات في صفوف الطلاب والمعلمين، وبات الاعتقاد السائد، أن وزارة التربية و التعليم سوف تكرر نفس الخطة التي جرى تطبيقها فى العام الماضي، بحذف أجزاء من المناهج، والاعتماد على الأبحاث في صفوف النقل والشهادة الإعدادية أيضاً.

ولكن فى الحقيقة تبدو خطة وزارة التربية والتعليم مغايرة تماما لمعتقدات أولياء الأمور هذا العام إذ تتجه وزارة التربية والتعليم إلى عدم تعطيل الدراسة تحت أي ظرف هذا العام، سواء اشتدت إصابات ڤيروس كورونا، أو صارت الأمور بشكل هادئ، مؤكدة أن ما حدث في العام لماضي لن يتكرر مرة أخرى تحت أى ظرف، خاصة فيما يتعلق بتخفيض المناهج، أو نجاح كل الطلاب من خلال الأبحاث الدراسية.

حيث تبرر وزارة التربية والتعليم موقفها، بأن وباء ڤيروس كورونا عندما اجتاح مختلف دول العالم، في السنة الماضية، لم تكن هناك خطة بديلة يتم من خلالها استمرار تقديم الخدمة التعليمية للطلاب، أو امتحانهم بطريقة آمنة، وكان الحل الوحيد أن يتم الاعتماد على الأبحاث الدراسية لأكتمال العام الدراسى، واقتصار الامتحانات على الثانوية العامة والدبلومات الفنية، أى أن الظروف هى التى فرضت اتخاذ إجراءات استثنائية لنجاح كل الطلاب تقريبا.


Share it:

مقتطفات طلابية

Post A Comment: